عود كلمنتان

التسمية والمنشأ


يعتبر عود كلمنتان من أرقى أنواع العود الإندونيسية، ومنشؤه دولة اندونيسيا، ويعد هذا العود نوعا خاصا بالأمراء، وطبقة الأغنياء والأثرياء. وفي عالمنا العربي يستخدمه المشايخ العرب نظرا لفخامته وغلائه وقيمته العالية بينهم. ويستعمله شعب الصين من أجل تبخير أماكن العبادة لديهم، واستخدامه في أعمال النحت للتحف الكبيرة من أجل المفاخرة.

ولاحقا سيرى الباحث عن هذا المنتج الفريد أنه في متناول جميع طبقات المجتمع ومخصص لكل الفئات وفقا لمعايير محددة سنذكرها في أسطر هذا المقال.

إن أهم ما يميز عود كلمنتان أن البخور الصادر منه كثيف جدا، ويبقى لفترة طويلة في المكان المحيط، وهذا يفسر خاصية ثبات الرائحة لديه على الأجسام.

كما هو شائع أن في اندونيسيا، يعتبر العود الأزرق هو أفضل أنواع العود الاندونيسي. وبطبيعة الحال يوجد تدرجات لدى عالم العود الاندونيسي تختلف من نوع إلى آخر بداية من دهن العود إلى السوبرات المختلفة في التصنيفات مثل دبل، ودبل سوبر، وتربل سوبر.

وبناء عليه يعتبر عود كلمنتان الأكثر شهرة في اندونيسيا، والأفضل جودة في الاستعمال والمميزات، والأكثر وفرة في السوق؛ لهذا يقبل عليه المستخدمون بكثرة، ويزيد الطلب دوما عليه.

يحدث أحيانا لُبس أو سوء فهم في التمييز بين عود كلمنتان والعود المروكي، لكن الأخير يختلف عن كلمنتان في أن لونه بني بدرجتيه الفاتحة والغامقة، ورائحته تستمر لفترات طويلة، وغير نفاذة بقوة كما في عود كلمنتان. 

يتسائل الكثير عن سبب تسمية عود كلمنتان بهذا الاسم فيعود الأصل نسبة إلى غابات كلمنتان في شرق بلدة إندونيسيا، وتعتبر ولاية كلمنتان شهيرة بهذه الغابات. والبعض يطلق عليها غابات مالينو، ويقولون عنها أعواد أو بخور مالينو. ويعد الاسم الدارج على ألسنتنا هو كلمنتان، بسبب التعريب إلى لغتنا العربية، لكن البعض قد قام بتعريبه إلى "كليمنتان"، وبعضهم إلى كلمة "كاليمنتان". وجميع الألفاظ متقاربة بشكل عام، وكل لهجة أو لكنة عربية تستخدم ما هو أكثر راحة وسهولة لها.


أنواع عود كلمنتان الطبيعي

بالنسبة إلى عود كلمنتان الطبيعي يتم تصنيفها حسب معايير محددة مثل جودة المنتج، وقوة ونفاذ الرائحة، ودرجة النقاء، وكمية الدهن داخلها وغيرها إلى درجات، وأرقاها وأفضلها جودة: عود كلمنتان دبل سوبر، وعود كلمنتان ملكي، وعود كلمنتان سوبر.

وتأتي أنواع أخرى في الفئة المتوسطة الجودة، وأخرى عادية للاستعمال العادي بشكل شخصي أو للاستخدام في الحياة اليومية.

بالنسبة لأفضل جودة، يوجد عود قواقع سوبر الذي يشبه قواقع البحر عند استخراجه من شجر كلمنتان، ويتميز بكثافة دهنية عالية وبالتالي دخان أكثر كثافة لا يضر الإنسان صحيا، خاصة أنه لا يؤذي العين ولا يسبب تهيجا أو حساسية لها.

يوجد أيضا عود كلمنتان سوبر مرتفع أكثر من السابق في الدهن وكثافة الدخان، ولكنه أكثر جودة وأكثر طيبا في جمال الرائحة وأكثر استمرارية في ثبات الطيب. أما بالنسبة إلى عود كلمنتان ماليزي دبل سوبر وتربل فهو أغلاها ومنشؤه ماليزيا القريبة جغرافيا ومناخيا من إندونيسيا، ويستخدم في المناسبات الخاصة جدا وحفلات الأمراء وأعراسهم ومناسباتهم، ويعد الأعلى جودة مقارنة بالأنواع السابقة، ولهذا يتميز بغلاء سعره. ويتراوح سعر الأوقية منه في المملكة العربية السعودية ب 1000 ريال سعودي؛ حيث يزداد الطلب عليه في المملكة، أي ما يعادل حوالي 265 دولار أمريكي.

من الجدير ذكره أن عود كلمنتان الماليزي له أنواع أيضا تختلف حسب الجودة والسعر أيضا، لكن الذي ذكرناه سابقا يعتبر أفضلها. ومن الأنواع يكون دبل سوبر، وتربل سوبر، أو الدرجة الأولى والتي تكون الأدنى منه بطبيعة الحال كما هو منتشر.

 

استخدامات عود كلمنتان حسب معايير محددة

يستخدم عود كلمنتان تبعا لدرجة جودته من مكان إلى آخر، أو من استعمال إلى غيره، ولأنه يمتاز برائحة نفاذة قوية وتثبت لفترة طويلة فيفضل استخدامه في كل من صالات الأفراح، وقاعات المناسبات المختلفة، وداخل المساجد ودور العبادة والجوامع، وفي البيوت والقصور، ومكاتب العمل والشركات.

ومن الجميل أن نوضح بأن عود كلمنتان نظرا لوجود أنواع مختلفة له، بأسعار متعددة تبعا للجودة والصنف، فيوجد إقبال وشيوع صيت له من قبل الزبائن على اختلاف مستويات درجاتهم وطبقاتهم الاجتماعية.

فغالبا يعتبر عود كلمنتان الملكي من أغلى أسعارها وأجودها، وعلى غرارها ايضا، عود بخور كلمنتان دبل سوبر، وايضا عود كلمنتان الغطاس.

وفي عالمنا العربي، تعتبر دول الخليج، وخاصة المملكة العربية السعودية الأكثر شهرة واهتماما في استخدام أنواع العود والبخور المختلفة، ويوجد إقبال على عود كلمنتان خاصة في بيوت وقصور الأمراء، ويعتبر أحد رموز كرم الضيافة وحسن استقبال الضيف إلى جانب الاستخدامات الشخصية.


أسعار عود كلمنتان

كما ذكرنا مسبقا أن عود كلمنتان يتوافر ويتواجد في متناول جميع طبقات المجتمع، ويتم تحديد سعره بين طبقة وأخرى تبعا لمعايير محددة منها وزن قطعة العود، التي يزيد سعرها كلما زاد الوزن، وأيضا كثافة الدهن داخله تحدد وزنه أيضاً.

وهناك معيار آخر وهو مصدر الإنتاج؛ حيث كلما وفّر المصدر الكمية اللازمة للعرض حسب الطلب في دولة أو منطقة جغرافية ما، كلما زاد الطلب في بلد ما، وقل عرض الكمية اللازمة زاد سعر المنتج، وهكذا من الناحية الاقتصادية، وغالبا ما توفر إندونيسيا وماليزيا الكميات المطلوبة للبلدان التي يزيد الطلب عليها، ويعد الخليج العربية خاصة المملكة العربية السعودية على رأس هذه البلدان.

ومن أهم المعايير المباشرة والواضحة التي تحدد أسعار عود كلمنتان، هي درجة لون قطعة العود، فكلما كانت داكنة أكثر كان دليلا على جودتها العالية وبالتالي سعرها الأغلى.

ومن المعايير المهمة في تحديد درجة السعر أيضا حجم قطعة العود، والحشوة الدهنية من الداخل، ودرجة نقاء القطعة، وغيرها من المعايير.

مميزات وخصائص عود كلمنتان:

يتميز عود كلمنتان بأنواعه في عالم البخور والطيب والعطور بأنه استثنائي، ويتميز بما يلي:

1. كثافة دخان عود كلمنتان.

2. استمرار بقائه لفترة طويلة.

3. ثبات الرائحة على الأجسام والأسطح.

4. الرائحة نفاذة وقوية وتنتشر في الأجواء.

5. النسمات العطرية الطيبة والمريحة.

6. مليء بدهن العود الذي يظهر كالزبد عند التسخين.

7. استعمالات متعددة في مختلف الأماكن.

8. أسعاره في متناول الجميع بسبب تعدد درجات الجودة.

وبناء عليه، تعد الرائحة الجميلة والاستثنائية المنعشة هي أهم ما يميز عود كلمنتان، وثباته العالي على كل الأجسام، وتوافقه مع حالات الإنسان الصحية المختلفة.

 

حقائق ومفاهيم حول كل من عود كلمنتان الماليزي والإندونيسي

 

نظرا لقرب جزر دولة ماليزيا من دولة إندونيسيا، وتشابه الطبيعة، وأيضا تقارب الأجواء المناخية إلى حد ما، فمن الطبيعي أن تنشأ غابات أشجار عود كلمنتان في كلا الدولتين، فلقد حظيت إندونيسيا بشهرتها بهذه الغابات، لكن يوجد أيضا في ماليزيا هذه الأشجار، وعند التصنيع أو التوريد يذكرون الجهة التي قامت بتصديره حفظا لحقوق البلد المنشأ.

لكن بطبيعة الحال، تعتبر إندونيسيا الأكثر شهرة وإنتاجا له في العالم، أكثر من بلدة ماليزيا، وتعتبر غزارة الإنتاج هي الدافع وراء شهرة الدولة. 

 

الخاتمة:

رغم تصنيف عود كلمنتان على أساس أنه من أنواع الطيب الفاخر والنادر والاستثنائي في عالم البخور والعطور، لأن النظرة إليه على أنه عطر ملكي لطبقة الأمراء والأثرياء فقط، إلا أنه متوافر بيد مختلف طبقات المجتمع نظرا لدرجة الجودة وتصنيفه والأسعار المختلفة له، وهذه تعتبر أيضا قيمة شرائية في إنتاج عود كلمنتان بأنواعه المختلفة، فإذا أردت تجربته فلا تتردد فهو في متناول يدك بكل أنواعه.

وعلاوة على ذلك، فإذا كانت استخدامك له للمرة الأولى في حياتك، فيمكنك قبل شراء الأنواع ذات الجودة العالية أن تجرب الأدنى منها سعرا وجودة؛ لكن بكل الأحوال فإنها طيبة الرائحة، وفيها نقاء الطبيعة الخالصة بنسبة 100 % دون أي مواد شائبة صناعية أو محسنات كيميائية.