رقائق العود الفيتنامي

تتجلى رقائق العود الفيتنامي على أنها واحدة من أجود أنواع العود على الإطلاق، كيف لا وهي رقائق خشبية طبيعية بنسبة 100%  برائحة ساحرة تبعث في النفس شعورا بالهدوء والسكينة.


رقائق العود الفيتنامي هي من خشب أشجار أكويلاريا Aquilaria ، ويطلق عليه اسم خشب النسور Eagleswood   وهو خشب غامق اللون وثقيل ذو قيمة عالية ، وعطر لا مثيل له في النقاء والرقة.


منشأ رقائق العود الفيتنامي


تم تصنيف خشب العود الفيتنامي على أنه أعلى جودة في خشب العود، يوجد في الغابات الطبيعية في العديد من دول جنوب شرق آسيا مثل تايلاند وماليزيا وإندونيسيا وفيتنام على وجه الخصوص من ولاية هوتشي الفيتنامية المحاذية لكمبوديا .


 رقائق العود الفيتنامية العضوية التي يتم حصادها تقليديًا هي الدرجة الأولى من العود و تعتبر دائمًا أعلى مستويات الجودة بسبب الرائحة الرقيقة الخاصة.



 إذن رقائق العود الفيتنامي الطبيعية هي من رحم الأدغال الاستوائية الواسعة ، رقائق العود تكون من خشب العود وهي برية وتجمع من غابات فيتنام الاستوائية (خانه هوا ، كوانج نام ، كوانج بينه ، هيو).


تحمل رائحة روحية لممارسة التأمل أو اليوجا أو الأنشطة الروحية الأخرى تستدعي الاسترخاء ويعتبر الكثيرون أن رائحة العود ذات دور مفيد للنشاط الروحي ، بينما  رقائق البخور من العود الفيتنامي هي نوع من رقائق الخشب الممتازة التي تملأ أي مساحة أو مكان برائحة نفاذة ونقية ، إنها حقا جميلة.


أثار العود الفيتنامي إعجاب الكثير من الناس في الشرق الأوسط و اكتسحت رقائق العود الفيتنامي الأسواق العربية بشدة، وقد أحبها أهل الخليج بصفة خاصة بقدر حبهم للعود والبخور، كل ذلك بسبب أصالة هذا النوع من العود وجودته الناتجة عن كونه من إنتاج الطبيعة. 


كيف يتم استخراج رقائق العود الفيتنامي؟


يتم استخراج رقائق العود الفيتنامي من لحاء شجرة أكويلاريا Aquilaria الغنية بمادة صمغية من دهن العود الطبيعي. تقوم حاليا دولة فيتنام بزراعة هذه الأشجار ضمن مزارع خاصة للحفاظ على المنتج. 


تبدأ العملية من خلال إحداث ثقوب في أشجار العود الفيتنامي هدفها هو تراكم الحشرات على هذه الثقوب مما يؤدي إلى تكاثر الفطريات داخل تلك الثقوب التي تم إحداثها على جذع الشجرة. 


تقوم الشجرة بوسائل دفاعية ضد الفطريات التي تكدست على الجذع ، فتفرز سائل يسمى بسائل الراتنج العطري، وهنا تتشكل طبقة من السائل العطري دون الحاجة الى تقطيع الأشجار كما هو الحال بالطرق التقليدية. 


ولكن خلال الطريقة التقليدية يتم قص أشجار العود الفيتنامي بدقة وحرص شديد في نحت الأجزاء الخالية من صمغ دهن العود،  ثم بعد ذلك يتم تصفية الخشب الذي يحتوي على عروق دهن العود، هذه العروق هي التي تعطي رقائق العود الفيتنامي صاحب الرائحة الساحرة.


متجر بنان الطيب يلبي رغبات عملائه المعجبين في رقائق العود الفيتنامي المميز صاحب الرائحة النقية 



أبرز خصائص رقائق العود الفيتنامي 


تتمتع رقائق العود الفيتنامي بعدد من الخصائص التي تجعله فريدا ومميزا من بين العطور ، هذه  الخصائص أهلتها إلى أن تصل السوق العربي بقوة وتنافس باقي أنواع رقائق العود المعروفة، من هذه الخصائص نذكرها  في هذا المقال: 


  • رقائق العود الفيتنامي رقيقة جدا لا يتجاوز سمكها  1 ملم ، بالإضافة إلى أنها خفيفة للغاية يمكن حملها أينما كنت.
  • رقائق العود الفيتنامي مشبعة بعبق العود الطبيعي بنسبة 100 %، ومليئة بمادة دهن العود وهي فواحة زكية و تدوم طويلا على الأسطح التي تلامسها والجلد ، أو حتى في المكان نفسه مثل غرفة المعيشة والسيارة والمكتب في مدة من خمس إلى ثمانية ساعات.
  • لأنه من إنتاج جنبات الطبيعة ، فإن رائحة رقائق العود الفيتنامي مناسبة لكل الأوقات والمناسبات، وحتى المواسم سواء كانت شتوية أو صيفية.
  • إذا كنت من محبي تبادل الهدايا مع الأصحاب  تأكد أن هدية مثل رقائق العود الفيتنامي بمثابة هدية قيمة يمكن تقديمها لصديق عزيز.
  • تعتبر رقائق العود الفيتنامي درجة AAA  أو يقال عنها تربل A من أجود أنواع العود الفيتنامي الطبيعي المتوفر ويكون عمر الشجرة أكثر من 12 عام.
  • رقائق العود الفيتنامي مستوردة من الغابات الفيتنامية الطبيعية وبالتالي هي لا تحتوي على أي إضافات قد تثير الحساسية أو خطيرة على التنفس أو الأعصاب خاصة للذين يتأذون من البخور الصناعي أو الروائح العطرية.
  • سعر رقائق العود الفيتنامي في متناول الجميع ، إذا لا يتجاوز سعرها في الأسواق الخليجية الـ 75 ريال سعودي.
  • غالبًا ما يُصنع بخور التبت والبخور الياباني التقليدي أو بخور الجنكو من رقائق خشب العود الفيتنامي أما أعواد البخور نفسها فإن رقائق الصبار تعتبر المادة الرئيسية لإنتاج أعواد البخور ومخاريط اللبخ ولفائف البخور. 
  • أخشاب فيتنام عالية الجودة وبناءا على ذلك فإن تواجد  خشب العود في الغابات الطبيعية  يجعل من خشب العود الفيتنامي أعلى جودة.
  •  تختلف رائحة خشب العود الفيتنامي عن الأنواع الأخرى من أكويلاريا ، وغالبًا ما تعتبر مادة ثمينة لبخور العود بسبب هذه الرائحة الخاصة. خشب العود الفيتنامي الممتاز هو المكون الأساسي لجميع أنواع البخور عالية الجودة من اليابان أو تايوان.



أفضل الطرق في استخدام رقائق العود الفيتنامي


حتى تستفيد من شذا رقائق العود الفيتنامي عليك ان تتبع الخطوات التالية التي تشرح أفضل طريقة في استخدام العود الفيتنامي:

  • عند استعمال مبخر الفحم ، بعد إشعال الفحم يجب تركه قليلا حتى تخف حرارته وتتكون طبقة من الرماد على الفحم ، بهذه الخطوة لا تحترق رقائق العود الفيتنامي بسرعة بسبب رقتها، فتحافظ على عطرها بخور العود أطول فترة ممكنة .
  • رقائق العود الفيتنامي لها وجهين الأول فاتح والوجه الآخر غامق، وأفضل استخدام مع رقائق العود الفيتنامي هو وضع الوجه الفاتح دائما على الجمر بينما الوجه الغامق هو للأعلى.
  • من الأفضل تكسير رقائق العود الفيتنامي إلى قطع متوسطة الحجم ، يمكن تخيلها بحجم أصبع الإبهام، ثم قم بوضع قطعتين إلى ثلاثة قطع من رقائق العود فوق بعضها والهدف إطالة مدة الاحتراق ثم وضعها على رماد الفحم.
  • إذا كنت تفضل استخدام رقائق العود الفيتنامي في مبخرة ، جرب المبخرة الكهربائية على درجة حرارة منخفضة. ستنعم برائحة طيبة رقيقة طول الوقت.
  • يجدر الانتباه إلى درجة النظافة في رقائق العود الفيتنامي، فكلما كانت الرقائق نظيفة كلما كانت رائحة العود أقوى وأجمل.


فوائد استخدام رقائق العود الفيتنامي


  • أبرز فوائد استخدام رقائق العود الفيتنامي هي النشاط الروحي، حيث تصدر الروائح المنبثقة من العود الفيتنامي في النفس السلام والطمأنينة التي تدعو إلى التأمل والاسترخاء وإزالة التوتر و يعزز الأداء الدماغي.
  • منذ العصور القديمة ، تم استخدام رقائق العود الفيتنامي في طقوس العديد من الأديان المختلفة مثل الإسلام والهندوسية و البراهمانية والبوذية والكاثوليكية ، و  اليوم ، لا يزال العود يستخدم في المساجد والمعابد ، و يتكون بخور التأمل التبتي دائمًا من رقائق خشب العود.
  • ذو تأثير نفسي عالي جدا ، تستخدم رقائق العود الفيتنامي  لجلب الطاقة لتهدئة العقل والروح. يستخدم الصوفيون والشامان اليابانيون زيت العود في حيوية وإنعاش العقل والجسد والروح.