العود الاندونيسي

العود الاندونيسي

مقدمة 

إن شهرة العود الاندونيسي والاقبال الكبير عليه من قبل الزبائن من محبي العود حول العالم، جعل له شعبية كبيرة.

تشتهر اندونيسيا في واقع الحال باستخراج وتصدير العود بكميات كبيرة من غابات أشجار العود، وذلك بسبب المناخ الاستوائي الرطب الذي يعد البيئة المناسبة لنمو مزارع أشجار العود.

يعد العود الاندونيسي الاصلي بأنواعه المختلفة ما يميز بلاد أندونيسيا في عالم العطور نظرا لجودته العالية وتوافره الكبير في الأسواق، خاصة داخل الدولة نفسها مثل مناطق كلمنتان "كلمنتن"، وجاوة، وجاكرتا، وسومطرة، وبورنيو؛ وأغلبها جزر آسيوية.

وتعمل دول الخليج العربي وخاصة المملكة العربية السعودية على استيراد العود الاندونيسي بكميات كبيرة وفتح متاجر خاصة لزبائن المملكة لزيادة الطلب على الشراء في السعودية على أنواع العود الاندونيسي.

مميزات العود الاندونيسي

يتميز العود الاندونيسي عن غيره من أنواع العود في العالم أن جودته عالية وفريدة، وتعد هذه الجودة مرنة وتختلف قيمتها من نوع إلى آخر وفقا للمنطقة التي يتم بها نمو شجر العود الاندونيسي الاصلي في مختلف غابات اندونيسيا.

وأهم ما يميز العود الاندونيسي أيضا هو سعره المناسب لجميع المستويات من الزبائن المقبلين على شرائه في كل مكان، فهو رخيص بالمقارنة مع أنواع العود الأخرى.

ومن اللافت ذكره أن حكومة دولة إندونيسيا لا تضع قوانين تحد من استخراج العود الاندونيسي والعمل على تصديره للدول الأخرى، ولا تضع حدودا رقابية على التجار بإجراءات عقابية صارمة مثل ما يحدث في دول أخرى كالهند تجاه قطع أشجار العود واستخراجها وبيعها وتصنيعها وتصديرها، وهذه تعد أبرز ميزة للعود الاندونيسي المتداول والمتاح بين أيدي الناس دون أي تعقيد.

ومن المهم توضيحه أن تداول العود الإندونيسي بسبب سعره المناسب لمختلف أنواع العملاء، ليس يعني بالضرورة أنه رخيص لكل أنواعه، فهناك أنواع منه غالية الثمن مثل العود الغطاس، والعود الأزرق اللذان يتميزان بالصلابة والمتانة والجودة العالية، فكلما زادت جودة العود الاندونيسي زاد سعره وكان غاليا، والجودة بين نوع وآخر هي معيار اختلاف سعر العود الاندونيسي الأصلي. حيث في بلاد أخرى يتحكم بالسعر العرض والطلب على المنتج في السوق، وكذلك طبيعة الدولة إن كانت تحد من تصدير العود أو تسمح به.

أنواع العود الاندونيسي

ينتشر العود الاندونيسي في أماكن مختلفة في دولة أندونيسيا، وبالتالي تتعدد أنواعه حسب منطقة النشوء والاستخراج لأشجار العود، وفيما يلي أفضل أنواع العود الإندونيسي:

أولا: العود السومطري

تعد جزيرة سومطرة في أندونيسيا هي المنطقة الأساسية لهذا النوع من العود الاندونيسي ولهذا السبب تمت تسميته بهذا الاسم نسبة إلى الجزيرة. ومن أهم ما يميزه الرائحة النفاذة المنعشة لبخوره التي تشبه إلى حد كبير العود الماليزي وتحديدا العود الماليزي السيوفي المتوافر كلاهما في متاجر وأسواق العود والبخور بشكل كبير.

ثانياً: عود كلمنتان

تعد ولاية كلمنتان في إندونيسيا هي الموطن الأساسي لإنتاج عود كلمنتان الشهير في بلاد الخليج العربي وخاصة المملكة العربية السعودية. تعود شهرة عود كلمنتان في منطقة الخليج بين مختلف الأوساط والمستويات المعيشية نظرا لسعره الملائم والمنخفض، إلى جانب الجودة العالية في رائحة البخور القوية وكثافته، فضلا عن ثباته لوقت طويل على الأجسام والملابس.

ثالثا: عود بابوا

يتم استخراج عود بابوا من غابات دولة غينيا الجديدة، ويعد من أنواع العود الاندونيسي الأصلي بسبب أن منطقة إريان جايا هي ضمن دولة إندونيسيا وفي نفس الوقت تشكل جزءا من بلدة غينيا الجديدة.

رابعا: عود جاوي

تعد جزيرة جاوة في إندونيسيا هي الأساس في استخراج عود جاوي الطبيعي الذي يتفرد في رائحته الجذابة والمنعشة بشكل هادئ له رونق خاص للزبائن الذين يفضلون هذا النوع من العود الاندونيسي. ومتوفر بكميات معقولة بالأسواق إلى جانب سعره الرخيص والمناسب للعملاء.

خامسا: عود مروكي

إن التميز الذي يشتهر به العود المروكي الأصلي، هو سبب انتشاره و تربعه على عرش أنواع العود الاندونيسي. ويتم استخراجه من مناطق شرق دولة أندونيسيا.

ويعتبر عود مروكي أفضل أنواع العود الاندونيسي الاصلي وأكثرها جودة في كثير من بلاد وطننا العربي. فإلى جانب السعر المناسب له يتفرّد في جاذبية رائحته الفواحة والجذابة التي تتغلغل في أرجاء المكان بشكل كبير، وهذا يتضح من حجم الأقبال عليه وتفضيله لمن يحبون الروائح الزكية النفاذة بشكل أكبر.

إن الأنواع السابقة هي الأكثر شهرة وتداولا بين أنواع العود الاندونيسي الأصلي والمتوافرة في الأسواق والمتاجر في المنطقة العربية خاصة بلاد الخليج العربي بكثرة وعلى رأسها المملكة العربية السعودية، فضلا عن أنها متاحة بشكل كبير لزيادة العرض والطلب عليها بين مختلف أنواع المستهلكين من الزبائن ومستوياتهم المعيشية من ناحية الدخل.

 

العود الاندونيسي الصناعي

يعد العود الاندونيسي الصناعي هو ذات الأصل من أندونيسيا لكنه محسن، يعني يتم تحسينه ومعالجته وإضافة مواد إليه للتحسين رغبة في مواكبة الأصلي. وهذا لزيادة الإقبال على ما تنتجه إندونيسيا من أنواع العود.

في طبيعة الحال إن العود الاندونيسي المحسّن، لا تدوم رائحته مثل العود الاندونيسي الاصلي وكذلك لا يتميز بثبات الرائحة بشكل طويل. هذا فضلا عن أنه يتم التحذير من استخدامه بشكل كبير حتى لا يكون سببا في الاختناق للناس.

والاعتدال في استخدامه هو الذي ينصح به الزبائن خاصة بأن رائحته طيبة وله استعمالاته إلى جانب توفره بقطع منها الكبيرة والمتوسطة ولا يحرق القطعة بسرعة بسبب دهن العود، وهذا يجعل الزبائن يستمتعون في استخدامه وكذلك شم رائحته بزيادة.

 

كيف يتم عمل العود الاندونيسي الصناعي ؟

إن العود الاندونيسي الصناعي يتم تحسينه من بقايا أخشاب شجر العود، فيتم إضافة مادة تسمى الريسين أو الريسيم وهي مادة عطرية صمغية طبيعية ذات رائحة قوية نفاذة تشبه الطبيعي، نظرا بسبب استخلاصها من بعض الأشجار في الغابات الأندونيسية، وتتميز بلونها الأسود الغامق. ومن المعلوم أن بقايا الأخشاب هذه تكون بعد العمل على تنقية العود الطبيعي الاصلي بعد قطع أخشاب شجر العود.

إن مادة الرسين الصمغية يتم وضعها مع القطع الخشبية في أقدار عملاقة ليتم بعدها عملية التسخين ومزج هذه المادة العطرية ضمن وقت محدد حتى تتجانس مع القطع الخشبية ويصبح مزيجا مناسبا، وفي الواقع تختلف طرق عمل هذا المزيج حسب المصنع الذي يقوم بتحسين المنتج، فكل مصنع له طريقته الخاصة في تسخين وغلي وتجفيف مزيج الرسين والقطع الخشبية من بقايا شجر العود الاندونيسي ومن ثم القيام بإخراج المادة واستخلاصها من القدر أو الوعاء الكبير الذي يحوي المزيج المشبع.

بعد إخراج المزيج يتم العمل على تجفيفه من الرطوبة ليتم تهيئته وتجهيزه للاستخدام مباشرة لأجل البيع أو التصدير.

من المهم ذكره أن العود الاندونيسي الصناعي يتم تصنيفه وفق طرق التصنيع المتبعة له، فهناك من العود ما يتم تصنيعه من أخشاب ليست من شجرة العود أو بقاياها، ومنتشر هذا النوع بشكل كبير وواسع جدا رغم جودته الرديئة، إلا أن عليها إقبالا ضمن استخدامات عاجلة ومحدودة بين مختلف المستخدمين.

وهناك نوع آخر وهو المستخلص من بقايا قطع شجر العود الاندونيسي وهو من أفضل أنواع العود الاندونيسي الصناعي المحسن، ومن أنواعه الماروكي، الأعلى جودة في العود الاندونيسي.

 

 

أشهر أنواع العود الاندونيسي الصناعي

ومن أشهر أنواع العود الاندونيسي المصنع، هو العود الماروكي وسواء تم استخراجه من بقايا شجر العود الماروكي أو من خشب آخر، فيتم إضافة مادة الرسين الصمغية التي تشبه رائحة عود شجر الماروكي.

ومن أنواعه الشهيرة ايضا عود الفراشة الذي يشبه برائحته العود الاندونيسي بعد التحسين، وتتميز قطع أخشابه بلونها الداكن، وذات شكل حاد له زوائد.

وهناك نوع آخر وهو العود الازرق الصناعي الذي يتميز بثقل وزنه، وصلابته، ولونه الأسود الغامق المائل للزرقة، حيث بعد إشباعه بمزيج الرسين الصمغي في المصنع يصبح كأنه غني بدهن العود وبالتالي تكون رائحته جذابة وقوية جدا، وسريع الغليان بعد وضعه على الفحم أثناء الاشتعال.

الفرق الرئيسي بين العود الاندونيسي الاصلي والصناعي

لقد ذكرنا في المقال معلومات حول كل من العود الاندونيسي الأصلي، والعود الاندونيسي الصناعي حتى يستطيع الزبائن التعرف على الفرق بينهما وذلك بسبب أن كل أحد من العملاء له ما يناسبه ويشتريه من السوق، وفقا لطبيعة ونمط الاستخدام، وثقافة المستهلك، ونوع الدخل سواء عالي أو متوسط أو محدود، وشهرة المنتج في عالم أنواع العود الاندونيسي.

فمن الضرورة التفريق بين العود الاندونيسي الأصلي الطبيعي، والعود الصناعي المحسّن المقلّد ومعرفة مميزات كل من أنواعها وخصائصها وإيجابياتها وسلبياتها.

انواع العود الصناعي .

بالامكان تصنيف العود الصناعي بحسب طريقه تصنيعه

1. عود مصنع من خشب العود المتدنيه.  وهو اجود ان اع العود المصنع  ومن اشهر هذه الانواع هو العود المحسن الماروكي

2.. عود مصنع من اخشاب اخري غير العود.. وهو الاكثر تصنيعا والاقل جوده  وينتج بعده اشكال وانواع وروائح مختلفه واغلبها شبيهه برائحه العود لكنها  تبقي اقل جوده من المصنع من خشب العود الرديئي